18 January 2022
Spread the love

أخطاء يجب أن تتجنبها بعد تسريحك من العمل- التسريح من العمل تجربة مدمرة لأي شخص، بعيدًا عن ظروفه، سواءً كانت تجربة فردية أو كنت جزءًا من مجموعة أكبر من الموظفين، ضمن عمليات التسريح التي أثرت على القسم بأكمله، فستتأثر سلبًا في كلتا الحالتين.

اقرأ أيضًا: 10 طرق للمضي قدمًا بعد التسريح من العمل

د. جوب برو هنا اليوم ليوضح لك كيفية التصرف، وليذكرك بـ 13 خطأ يجب أن تتجنبه بعد تسريحك من العمل.

1- انتقاد صاحب العمل السابق

عند عملك لدى صاحب العمل السابق، غالبًا ما كنت تضحي بالوقت مع عائلتك وأحبائك من أجل العمل، وقد يُشعرك تسريحك من العمل كما لو أن عملك الجاد وتفانيك ذهبوا سدى.

تأَكَد ألا تدع مشاعرك السلبية تقودك للتحدث سلبيًا عن رئيسك في العمل، وتذكر أن كل شخص تقابله قد يكون مصدرًا قيمًا في اتصالاتك المهنية.

مثلًا: لن تعرف أبدًا الأبواب التي قد يفتحها جارك لك، ولن تعرف أبدًا ما سيحدث إن اعتقد أنك مسبب للمشاكل أو موظف غير ممتن.

عندما تُسأل عن تسريحك من العمل أو شركتك السابقة، حاول أن تتحدث بهدوء وأدب أو ألا تتحدث إطلاقًا.

 وتذكر نصيحة أجدادنا بأن تتحدث بالخير أو لتصمت.

2- رفض إبلاغ  الآخرين عن تسريحك من العمل

يُمثل فقدان وظائفنا حدثًا مزعجًا للكثيرين منا، فإحساسنا بذواتنا يرتبط ارتباطًا وثيقًا بوظائفنا، فإن كنا بلا وظيفة، قد لا نعرف من نحن.

حاول التصريح بشأن تسريحك من العمل، بالتواصل مع زوجتك وأفراد الأسرة الآخرين المقربين، وحتى لو كان الأمر معقدًا، سيتطلب الوقوف على قدميك مرة أخرى حبهم ودعمهم.

ومع ذلك، لا ينبغي إخبار أطفالك فورًا، فلا بأس أن تأخذ بعض الوقت للتعامل مع مشاعرك.

3- بدء البحث عن عمل فورًا

يتوجه بعض الأفراد مباشرة إلى أجهزة الحاسوب الخاصة بهم بعد تسريحهم من العمل لنشر سيرتهم الذاتية أو تحديث صفحتهم على لينكد إن.

ولكن بدلاً من البدء فورًا في البحث عن وظيفة، عليك إعادة تقييم أهدافك المهنية، فعندما تقضي بعض الوقت بمفردك، اكتب قائمة بأهم نجاحاتك، مع إبراز أكثرهم تأثيرًا.

قد تكتشف أنك ستكون سعيدًا في منصب أو وظيفة جديدة، وسيكون لديك إنجازات محددة لإدراجها في سيرتك الذاتية وخطاب التقديم.

وستصبح أكثر تركيزًا وإنتاجية في تكوين شبكة من العلاقات، إذا فكرت في الإجراءات والأهداف التالية.

4- النظر إلى السلبيات فقط

كما لا يجب أن تتحدث عن رئيسك السابق في العمل بسوء، لا تفعل الأمر ذاته مع نفسك أيضًا.

فيميل الكثيرون إلى التقليل من شأن أنفسهم ومساهماتهم في العمل وفرصهم المستقبلية، لا سيما في المواقف الاجتماعية.

وقد يؤدي سماع معلومات عن تسريح العمال إلى عدم ارتياح أصدقائك وعائلتك لأنه بمثابة تذكير لهم بأنهم معرضون للخطر أيضًا، ولكن اسمح لهم بمساعدتك من خلال تحديد الخطوات نحو مستقبل احترافي أفضل.

5- العُزلة

يمكنك بسهولة قضاء ساعات يوميًا في تحميل سيرتك الذاتية، ولكن إذا كنت جالسًا أمام جهاز حاسوب طوال اليوم، فلن تصل إلى مبتغاك.

تحتاج إلى الخروج من منزلك والتعرف على أشخاص للحصول على وظيفة جديدة، فنادرًا ما يتم الإعلان عن الوظائف المتاحة مباشرةً.

من المُرجح أن تحصل على عرض عمل إذا قابلت 25 مدير توظيف؛ ولا يتطلب الأمر المرور بمقابلة عمل حتى تستطيع مقابلة هؤلاء الأشخاص.

فيمكنك إعداد مقابلات إعلامية مع الشركات التي تحبها، وسوف يتذكرك مدير التوظيف عندما يصبح المنصب متاحًا.

سيكون من اللطيف أيضًا أن تتناول فنجانًا من القهوة أو الغداء مع زملائك السابقين الذين هم على دراية بأفضل أعمالك.

حدد مكالمتين للتواصل يوميًا، واثنين أو ثلاثة اجتماعات شخصية في الأسبوع، أو أيًا كان ما يمكنك فعله.

فعندما تتحدث إلى زملاء العمل السابقين، سيتعرفون على نجاحاتك وخططك الحالية.

تواصل مع من يمكنهم مساعدتك في الحصول على وظيفتك التالية، سواءً كنت تفعل ذلك عبر الهاتف أو عبر البريد الإلكتروني.

6- تضخيم المسألة

تسريح العمال حقيقة من حقائق الحياة، ولا يمكنك السيطرة عليها، فتأكد ألا تنزعج كثيرًا بشأن الموقف لأنه ليس شيئًا خاطئًا قمت به.

 ولا تتحدث بشكل سلبي عن نفسك، خاصة عندما يسألك أحدهم عن عملك أو تقدمك الوظيفي.

 إذا سُرحت مؤخرًا، خطط لما تود القيام به مستقبلًا، كتوضيح، ضع في اعتبارك ما يلي عندما تتحدث إلى مسؤول توظيف:

“كنت واحدًا من عدة موظفين تم تسريحهم بسبب الانكماش الاقتصادي، إذا كنت مهتمًا بالعمل معي (أدخل المسمى الوظيفي أو القدرات) و (قم بتسمية إنجاز يبرز تلك المواهب)، فلا تتردد في الاتصال بي! “

7- عدم التواصل مع زملائك

استغل شبكة معارفك وأصدقائك لتسريع عملية البحث عن الوظائف، فوفقًا للأبحاث: يتمتع المرشحون الموصى بهم بفرصة الحصول على عمل أعلى بـ 15 مرة من المرشحين الآخرين؛ لذا، من فضلك لا تتردد في مشاركة أفكارك مع من تعرفهم مهنيًا وأطلب مساعدتهم في المراحل التالية.

8- الاستسلام ليأسك

نعلم أن فقدان وظيفتك أمرًا مؤلمًا، حتى لو توقعت حدوثه مسبقًا؛ لذا اسمح لنفسك ببضعة أيام للاسترخاء في المنزل وتقبل مشاعر حزنك.

 حان الوقت لتحديث سيرتك الذاتية والبدء في البحث عن فرص عمل جديدة بعد انقضاء مرحلة الحزن.

فكلما قضيت وقتًا أطول في التذمر بشأن بحثك عن وظيفة جديدة، كلما زاد الضرر الذي تلحقه بسلامك النفسي وأمنك المادي.

فإذا بذلت كل طاقتك لإيجاد مهنة جديدة، سوف تشعر بتحسن تجاه نفسك.

واعلم أن لديك القدرة على تحويل الموقف السيئ إلى فرصة للتعلم، فقد تصبح وظيفتك التالية أفضل من تلك التي كانت لديك من قبل، من يعلم ماذا يخبئ القدر لك؟

9- الشكوى المستمرة على مواقع التواصل الاجتماعي

إن الارتباط بالتشاؤم الدائم هو آخر شيء يريده أي منا، وبصفتك موظفًا سابقًا، يجب عليك الامتناع عن انتقاد صاحب العمل السابق أو المؤسسة التي عملت بها.

حتى إذا تمتعت حساباتك على التواصل الاجتماعي بخصوصية تامة، فقد يرى الكثيرون ما تنشره عبر الإنترنت.

لذا، أنشر كل ما هو مُبهج ومدعاة للتفاؤل، وتجنب الشكوى الدائمة، واترك التحدث عن مشاعرك السلبية للمحادثات الهاتفية مع أقرب أصدقائك.

10- فقدان التواصل مع زملائك السابقين

قد يتمكن زملاؤك السابقون في العمل من البقاء على اتصال معك، حتى إن لم تعودوا تعملوا في الشركة نفسها.

في المقابل، إذا لم يكن زملاؤك في العمل أصدقاءً لك، قد لا تبذل جهدًا للبقاء على اتصال معهم.

ولكن في المقام الأول، نظرًا لأنكم تعملون في المجال نفسه، فمن المحتمل أن يصادف شخص من عملك السابق فرصة عمل مناسبة لك تمامًا، لذا ابقَ على تواصل معهم.

ومن ناحية أخرى، إذا لم تتمكن من التواصل معهم، فقد تذهب فرصة العمل تلك لشخص آخر.

أنت لا تعرف أبدًا متى ستحتاج إلى مرجع احترافي، وقد يؤدي وجود زملاء عمل سابقين مؤمنين بقدراتك إلى تسريع عملية العثورعلى وظيفة جديدة.

11- رفض أي وظيفة بأجر أقل

على الرغم من أن الأمر يمكنه أن يؤذي كبرياءك، إلا أن أسماء المناصب أصبحت الآن بلا معنى تمامًا في مجتمعنا اليوم.

 حتى إذا كنت محظوظًا بما يكفي للحصول على وظيفة في مجال خبرتك بأجر أقل إلى حد ما من عملك السابق، فلا تدع كبريائك يمنعك من قبول الوظيفة.

وادفع فواتيرك واعبر الأزمة بالاستفادة ممَ تمر به من صعاب، فأنت لا تعلم إلى أين يمكن أن يأخذك هذا الطريق.

12- التسرع في اتخاذ القرارات

نعلم أن تسريحك من العمل تجربة مخيفة، ومع ذلك، فقد يؤدي غضبك إلى إلحاق ضرر لا رجعة فيه بسمعتك المهنية.

امتنع عن الاستخفاف بوظيفتك السابقة، سواء صوتيًا أو إلكترونيًا (عبر رسائل البريد الإلكتروني أو وسائل التواصل الاجتماعي أو أي طريقة أخرى).

 لا تعلم عمن يشاهد محادثاتك أو يستمع إليها، فقد يكون صاحب عمل في المستقبل!

13- أخذ استراحة طويلة

قد تعتقد أنك تستحق إجازة بعد تسريحك من عملك السابق، وهو أمر صحيح تمامًا، ولكن أخذ إجازة طويلة ليس أمرًا حكيمًا.

 نادرًا ما يأتي كونك عاطلًا مصحوبًا بفرص لإنفاق أموال إضافية على نفقات غير ضرورية- مثل الذهاب في رحلة.

 فإذا تم تسريحك من العمل، قد حان الوقت لتنهض وتضع خطة مالية للأشهر العديدة القادمة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You May Also Like