04 فبراير 2021
Spread the love

يحتفل العالم لأول مرة، الخميس، باليوم الدولي للأخوة الإنسانية، تقديرا لخطوة الإمارات التاريخية باحتضان توقيع وثيقة الأخوة الإنسانية.

ويأتي الاحتفال بتلك المناسبة بعد أن اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ديسمبر الماضي قراراً بالإجماع يعلن يوم 4 فبراير/ شباط بأنه "اليوم الدولي للأخوة الإنسانية"، بعد مبادرة قدمتها الإمارات بالتعاون مع السعودية والبحرين ومصر.

ويأتي القرار تقديرا للخطوة التاريخية التي أقدمت عليها أبوظبي في الرابع من فبراير/شباط 2019، وبجهودها في احتضان توقيع وثيقة الأخوة الإنسانية التاريخية، التي وقّعها الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر، وقداسة البابا فرانسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، برعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية.

كما يعد القرار الأممي، بمثابة إقرار عالمي بصوابية الرؤية الإماراتية التي كانت ترى في الأخوة الإنسانية سبيلًا لاستقرار العالم والقضاء على النزاعات والصراعات، ونشر قيم التعايش والتسامح.

قرار أممي يؤكد به المجتمع الدولي أن مبادرات الإمارات في نشر قيم التسامح ودعم الحريات الدينية حاضرة دائما كنماذج تلهم العالم.

وجاء اختيار 4 من فبراير/ شباط من كل عام يوما عالميا للأخوة الإنسانية ثمرة لجهود كبيرة قامت بها الإمارات، لتنتصر للإنسانية وقيم التسامح والمحبة والتعايش والسلام على لغة العنف وخطاب الكراهية، والتعصب، وكافة صور التمييز.

كما يعد هذا القرار انتصارا لفكر وجهود الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، راعي وثيقة الإخوة الإنسانية، والداعم لنشر مبادئها على المستوى العالمي.

للوظائف في دولة الإمارات، قدم هنا!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *