09 يونيو 2021
Spread the love

يمثل العمل المستقل نصيبًا كبيرًا من وظائف دكتور جوب برو؛ حيث أننا نهتم بمختلف أنواع وأشكال الوظائف.

ذكرًا للوظائف المستقلة، يرغب الكثير من الناس في اتخاذ خطوة للبدء بها.

لماذا يريد الناس عادة العمل المستقل؟

1- ليكونوا رؤساء أنفسهم

إذا كنت مستقلًا، فكل شيء متروك لك، لا يوجد رئيس يسيطر عليك، أو يخصم المال من راتبك، أو يخبرك باتباع سياسات محددة، وكثيرون يفضلون ذلك.

2- يمكنك إنجاز العمل من أي مكان

يمكن أن يكون مكتبك على الشاطئ أو بين الجبال أو حتى في بلد آخر، أولئك الذين يحبون الحرية والسفر يفضلون العمل المستقل.

3- ساعات العمل المرنة

يختار المستقلون الأوقات التي يبدأون العمل بها ومتي ينتهون من واجباتهم، لا يوجد حضور أو غياب أو تسجيل للوصول أو للمغادرة من العمل؛ فاليوم لهم بالكامل بساعاته ودقائقه.

يبدو الأمر مثاليًا، أليس كذلك؟

من المثير للدهشة أن عالم المهن المستقلة ليس بهذه المثالية التي يتوقعها الكثيرون؛ فهناك العديد من التحديات والعقبات التي يجب أن تكون مستعدًا لمواجهتها خلال رحلتك.

اليوم، نحن هنا لنسمح لك باستكشاف بعض الأسئلة التي يجب أن تطرحها على نفسك قبل الشروع في العمل المستقل.

1- ما هي المهارات التي تحتاجها للعمل المستقل؟

يتطلب العمل المستقل مجموعة معينة من المهارات حتى تكون فريدًا من نوعك في هذا المجال، لا تحتاج إلى امتلاك قوى خارقة بالتأكيد، لكن عليك أن تطور من نفسك باستمرار.

أولاً: من الأفضل أن تمتلك مهارات مختلفة في حياتك المهنية ومرتبطة بمهنتك الرئيسية، على سبيل المثال: من الرائع معرفة بعض المعلومات عن تحسين محركات البحث وتصميم الجرافيك إذا كنت كاتب محتوى، الحصول على المزيد من المهارات يمنحك فرصًا أفضل.

علاوة على ذلك، تعد المهارات الشخصية ضرورية عندما يتعلق الأمر بالعمل المستقل. على سبيل المثال: من المفيد دائمًا أن يتمتع المستقل بمهارات التفاوض ومهارات البيع ومهارات العرض، يتعامل المستقلون مع العديد من العملاء وأصحاب الأعمال؛ مما يتطلب منهم امتلاك مهارات وقدرات مختلفة.

2- هل تتقبل العمل بمفردك؟

هل تتقبل فكرة التخلي عن حياة المكتب؟ ألن تشعر بالوحدة عندما تكون وحدك مع أفكارك وحاسوبك المحمول؟

كثير من الناس لا يستطيعون تحمل فكرة أن يعملوا بمفردهم، يجعلهم ذلك يشعرون بالاكتئاب وخيبة الأمل.

إذا كنت شخصًا يستمد طاقته من التواجد حول الناس، فمن المحتمل أن يكون العمل المستقل صعبًا عليك.

من ناحية أخرى، هناك مجموعة متنوعة من البدائل للعمل من المكتب، على سبيل المثال: العمل من مساحات العمل المشتركة، أو حتى التواصل مع مستقلين آخرين حتى تتمكنوا جميعًا من العمل معًا في نفس المكان.

3- كيف يمكنك تحقيق التوازن بين العمل والحياة؟

يمكن أن يأخذ العمل المستقل الكثير من حياتك الشخصية إذا كنت لا تعرف كيفية وضع حدود له، من الضروري تحديد وقت للعمل وإعطاء فرصة لحياتك الشخصية.

في بعض الأحيان قد يضغط عليك العملاء للعمل في أوقات فراغك، من فضلك ارفض طلبهم واصنع حدوك الخاصة، يتطلب تحقيق التوازن بين العمل والحياة شخصًا منظمًا لديه خطة.

يمكنك التدرب على الموازنة بين العمل والحياة وإدارتها بشكل جيد إذا كنت تود ذلك.

4- هل يمكنك أن تكون رئيس نفسك في العمل؟

يبدو أن كون الفرد رئيس نفسه الخاص في العمل أمرًا مثاليًا، لكن الأمر له عيوبه ومسؤولياته، إذا لم تحدد أوقاتًا معينة للعمل، فسوف تُستَهلَك طاقتك عاجلًا أم آجلًا.

بالإضافة إلى ذلك، يُعرضك هذا لمواجهة الكثير من الإجراءات والأعمال الورقية، والتعامل مع العملاء بمفردك، وستضطر لتحمل مسئولية العمل بكاملها على عاتقك.

حاول وضع خطة منظمة لتجنب الشعور بالإحباط  في وقت لاحق.

5- هل يتناسب العمل المستقل مع وضعك المالي؟

 هل لديك مدخرات كافية حتى يأتي الوقت الذي تحصل فيه على أموال جيدة؟ هل تعتمد عائلتك على دخلك؟ هل من الضروري أن يكون لديك راتب ثابت؟

تأكد من أن وضعك يناسب العمل المستقل، بعض الناس لا يفكرون جيدًا في موقفهم قبل العمل المستقل.

العمل المستقل لديه نسبة من المخاطرة، خطط جيدًا وامضي قدمًا.

6- هل لديك شبكة علاقات جيدة؟

تكوين علاقات أمر مهم للعمل المستقل للغاية، تعتمد المهن المستقلة بشكل أساسي على هوية من تعرفهم وعلى عددهم.

لا بأس إذا كنت لا تعرف الكثير من الناس، ابدأ الآن وانشر عملك على وسائل التواصل الاجتماعي، تعرف على المزيد من الأشخاص في مجالك وتحدث إلى أصحاب العمل، اكتشف المزيد عن العمل المستقل واسأل الأصدقاء ذوي الخبرة.

7- هل أنت مستعد نفسيًا للتخلي عن الأمان الوظيفي؟

هل وجود دخل غير مستقر سيجعلك تشعر بالذعر؟ هل سيتحكم القلق في عقلك؟

تأكد من أن العمل المستقل لا يزعجك؛ فلا يستطيع بعض الناس تحمل فكرة عدم تواجدهم في وظيفة مستقرة بدوام كامل، تأكد أنه مناسب لك أن تكون مستقلًا.

8- هل يمكنك الاحتفاظ بوظيفتك بدوام كامل مؤقتًا؟

إنها لفكرة رائعة أن تستمر في وظيفتك الأساسية حتى تختبر نفسك في عالم العمل المستقل أولاً، لا تتخلى عن وظيفتك دون التأكد من أنك لائق تمامًا كمستقل.

تأكد من أنه لا بأس في أن يكون لديك كلتا الوظيفتين في نفس الوقت دون الشعور بالضغط الشديد.

فالتعرض لكم كبير من الضغط لن يجعل نتائج اختبارك للعمل المستقل دقيقة؛ حيث لا يمكنك الحكم على العمل المستقل بشكل صحيح بينما تضغط عليك عناصر أخرى مثل وظيفتك الأساسية.

9- هل تعرف أين وكيف تجد عملاً؟

هل جمعت معلومات كافية حول الوظائف المستقلة؟ هل تعرف المواقع التي توفر أفضل الفرص؟ هل لديك المهارات اللازمة للتسويق لنفسك بين العملاء؟

لا بأس إذا كنت لا تزال مرتبكًا بشأن ذلك، لدينا المئات من فرص العمل المستقلة على دكتور جوب برو.

علاوة على ذلك، تحتوي مدونتنا على نصائح مفيدة للمبتدئين في العمل المستقل، نحن ندعمك.

10- هل أنت ملتزم ومتحمس بما فيه الكفاية؟

يحتاج العمل المستقل دائمًا إلى الوفاء بمواعيد تسليم المشاريع، وأن تكون مسؤولاً وملتزمًا، بالإضافة إلى ذلك، ستبدو الأمور صعبة للغاية في البداية حتى تعتاد عليها.

ستحتاج إلى التعود على نمط حياتك الجديد والتحلي بالصبر الكافي حتى تحصل على نتائج جيدة.

لا يكفي الشغف لبدء العمل المستقل؛ لأنه يحتاج إلى مزيد من التصميم والثبات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *